الصفحة الرئيسية

الجمعة، 6 مايو، 2011

سنة قيام الليل


سنة قياااااااااام الليل
في سكون الليل ،،، يقبل المؤمن الى ربه والناس نيام ،،،،
يرجو ربه خوفا وطمعا ،،،سار على منهج رباني ودليل إلهي ،،، أحيى سنة القيام ،،،فنال الراحة والاطمئنان ،،،


قيام الليل
واظب النبي صلى الله عليه وسلم على احيائها،،،،وانطلق الصحابة معه وجميع المؤمنين فطبقوا هذا النهج الرباني ،،،فانفتح لهم الخير من كل مكان

فتجدهم في راحة واطمئنان ،،،



قيام الليل في القرآن

قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ}


{كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }


وقال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [الزمر:9].

قيام الليل في السنة

قال عليه الصلاة والسلام: {عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد } [رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني].

وقال النبي : { في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها } فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: { لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام } [رواه الطبراني والحاكم وصححه الألباني].



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق